اليوم: 29 أبريل، 2020

محمد حسين بهنس

تزين جدران الإليزيه لوحاته وتبهر الناظرين إبداعاته وتداعب خيال القارئين كلماته ، أما عزفه وألحانه فهي ونس لأصدقاء الشجن مصاحبي الوحدة … في حين يتجمد جسده النحيل وتنهار معدته الخاوية ولا يضم عظامه الضعيفة سوي رصيف بائس في شارع أكثر بؤساً لبلد يتباهي أهلها بعنجهية مجهولة المصدر بأن لا أحد لديهم يموت من الجوع . …