الذكورة المهددة


ماجـد وهـو ماشـي مـع خطيبتـه غـادة، فـي عيـال سـيس
قالـوا كلام مـش لطيـف، ماجـد اتنرفـز مـن جـواه بـس معملـش
حاجـة عشـان الموضـوع مـا يطـورش لحاجـة أخطـر، بـس بعـد
ماالعيــال ديــه مشــيت بعشــر دقايــق، غــادة حســيت إن ماجــد
متعصـب عليهـا مـن غيـر مبـرر، وبيفتعـل أي حاجـة عشـان يزعـق
وخـلاص..!
مـروة خارجـة مـع سـمير جوزهـا يتعشـوا بـرا، وهمـا بـرا جيه
لسـمير تليفـون مـن المديـر بيزعـق فيـه وبيهـدده إنـه حيرفـده من
الشــغل، ســمير بعــد مــا خلــص المكالمــة مــع المديــر، تعابيــر
وشـه اتغيـرت مـع مـروة، وفجـأة كـده بقـى يتلـكك لهـا علـى أي
حاجـة..!


ســنة 2011 ،الدكاتــرةBosson. K Jenniferو.A Joseph
Vandello ،عملــوا تجربــة غريبــة شــوية، وهــي إنهــم جابــوا
شــوية رجالــة وقســموهم مجموعتيــن، مجموعــة اطلــب منهــا
تضفـر حبـل، ومجموعـة اطلـب منهـا تضفـر شـعر بنـت!!، بعـد ما
كل مجموعـة خلصـت، خيـروا الرجالـة ديـه يحبـوا يعملـوا إيـه

بعــد مــا نفــذوا الطلــب؛ هــل يلعبــوا puzzle ولا يضربــوا فــي
بوكســرة ملاكمــة؟! وكانــت النتيجــة؛ إن الرجالــة اللــي اتطلــب
منهاتضفــر الحبــل اختارت الــpuzzle أمــا اللــي ضفــروا شــعر
البنــات فاختــاروه الملاكمــة!

والملاحظــة إنهــم كانــوا بيضربــوا
البوكسـرة بعنـف وشـدة!واللي فسـره الدكاتـرة إنـه …

manhood
tactic restoring …


ببســاطة اللــي حصــل فــي التجربــة، إن العلمــاء قســموا
الرجالـة لمجموعـة تحافـظ علـى ذكوريتهـا وديـه اللـي ضفـرت
الحبــل، ومجموعــة تانيــة اتســلبت منهــم ذكوريتهــم )حســب
اعتقادهــم(، اطلــب منهــم إنــه يعملــوا نشــاط نســائي وهــو
تضفيـر الشعر!ويشـوفوا إيـه اللـي ممكـن يحصـل، واللـي خلانـا
نوصـل الي اكتشـاف مهـم، وهـو؛ إن نسـبة كبيـرة مـن الرجالـة لمـا
تحـس إن ذكوريتهـا تحـت التهديـد، بتزيـد درجـة عنفهم وشـدتهم.
في تجربة Bosson. K Jennifer وVandello. A Joseph ،
الذكــورة اتهــددت لمــا الرجالــة عملــوا أنشــطة متســجلة فــي
دماغهــم إنهــا بتاعــة ســتات، وإن مجــرد تنفيذهــا ده بيجردهــم
مـن كونهـم رجالـة!! وعشـان كـده ممكـن نلاقـي الرجالـة اللـي
ترفــض تســاعد فــي شــغل البيــت أو حتــى تعمــل أي حاجــة
معروفــة اجتماعيــا إنهــا للســتات!! والمبــرر الوحيــد هــو إن
فعلهـم ده بيهـدد كيانهـم كرجالـة!! فـي المثليـن اللـي فـي الأول
بتـوع ماجـد وسـمير، مـا اطلبـش مـن الرجالـة ديـه إنهـا تعمـل
أي نشــاط نســائي، ومــع كــده ذكوريتهــم كانــت محــل تهديــد.


سـاعات الراجـل بيتخيـل إن لمـا يتزعـق فيـه أو يتقلـل مـن
قـدره قـدام مراته أو خطيبتـه أو حتـى أي حـد، إن كـده مـا بقـاش
راجـل!!أو بمعنـى أصـح عاجـز إنـه يحافـظ علـى رجولتـه!! فبدوره
عشــان يحــاول يســترجع المكانــة اللــي كان فيهــا، أو يبرهــن
للشـخص اللـي شـافه فـي وضـع العاجـز ده، يـروح يبقـى أعنـف،
أشـرس، ولـو وصلـت يقـل أدبـه أو يهيـن اللـي قدامـه!! كـده هـو
بيتخيـل إنـه بصوتـه العالـي أو ترهيبـه للا~خريـن إنـه رجـع راجـل
تانـي.. وده طبعـا مـش حقيقـي.
الفكــرة فــي الموضــوع ده، إن كونــك راجــل فــي مجتمــع
بيتمـارس عليـك ضغطـ و بتتهـدد ذكوريتـك كل يـوم.. لاززم تبقـى
واعـي إنت بتحـاول تعمـل راجـل علـى ميـن؟! مراتـك، خطيبتـك،
والدك، النـاس ديـه ملهـاش ذنـب إنـك عايـش فـي رعـب وخـوف
علــى ذكوريتــك ورجولتــك.. إنمــا حــاول تكــون راجــل بجــد
وتوجـه غضبـك علـى اللـي سـبب لـك الغضـب مـن الأسـاس..
أمــا إنتــي لــو زوجــة، خطيبــة، بنــت.. لراجــل عصبــي أو عنيــف
بيعانــي مــن الضغــط المســتمر، مــش حقولــك اســتحملي أو
تعالـي علـى نفسـك فـوق طاقتـك، إنمـا حقولـك حاولـي بقـدر
الإمـكان تتعاملـي معـاه زي أي شـخص مسـكين.. بعيـن الشـفقة

والمساعدة مصــاب.. بذكوريتــه المهــددة..!

من كتاب … التجربة الفكرية لروح أمه …الذكورة المهددة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *